Warning: "continue" targeting switch is equivalent to "break". Did you mean to use "continue 2"? in /kunden/483505_50739/webseiten/products/718-boxster/wp-content/plugins/qtranslate-x/qtranslate_frontend.php on line 507
المحرك وعلبة التروس
المحرك وعلبة التروس

محركان مسطّحان جديدان من أربع أسطوانات

زوَّدت بورشه “718 بوكستر” 718 Boxster بمحرّكيْن مسطّحيْن جديديْن بالكامل من أربع أسطوانات مع شاحن توربو. وهما يعزّزان القوة والفعالية بشكل لافت مقارنة بالمحرّكيْن السابقين، بينما تحرص رُزمة من الابتكارات على ضمان متعة القيادة المعهودة لدى بورشه. ويبرز المحركان الجديدان باستجابتهما الأسرع وقدرتهما على بلوغ دورات مرتفعة بسرعة حتى حدودها القصوى، وأيضاً بصوتهما الرياضي الشيّق.

اعتمدت بورشه نسختيْن من المحرك المسطّح رباعي الأسطوانات، الأولى سعة 2.0 ليتر بقوة 300 حصان (220 كيلوواط) في “718 بوكستر” والثانية سعة 2.5 ليترات بقوة 350 حصاناً (257 كيلوواط) في “718 بوكستر إس” 718 Boxster S. وهما يولّدان 35 حصاناً (26 كيلوواط) إضافياً في كلا نسختيْهما مقارنة بطرازيْ بوكستر السابقيْن. كما ارتفع عزم الدوران بشكل لافت بدءاً من دورات متدنية، ليبلغ 420 نيوتن-متر بين 1,900 و4,500 د/د في “718 بوكستر إس”، بزيادة 60 نيوتن-متر عن الجيل السابق. أما بالنسبة إلى “718 بوكستر”، فقد ارتفع عزم دورانها بمقدار 100 نيوتن-متر (+35 بالمئة) عن الطراز السابق ليبلغ 380 نيوتن-متر بين 1,950 و4,500 د/د. يجدر الذكر أنّ ذلك أكبر ارتفاع في عزم الدوران على الإطلاق في تاريخ بورشه بوكستر.

قفزة نوعية في عزم الدوران: تسارع أفضل من السرعات كافة

بفضل الارتفاع الحاصل في عزم الدوران، يسجّل طرازا “718 بوكستر” الجديدان تسارعاً مذهلاً من سرعات وسطية مع تسارع أفضل من دورات محرك متدنية. وتستطيع “718 بوكستر” التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.7 ثوانٍ (-0.8 ثوانٍ) مقابل 4.2 ثانية (-0.6 ثوانٍ) لطراز “718 بوكستر إس”. وتتحقق هذه الأرقام باعتماد “رُزمة سبورت كرونو” Sport Chrono Package وعلبة تروس PDK ذات القابضيْن. وفي الوقت عينه، يمتاز المحركان بقدرتهما على بلوغ دورات مرتفعة بسرعة لافتة مثلما هو معهود في السيارات الرياضية. كما لا تتجاوز نسبة انخفاض القوة من دورات المحرك التي تتولّد عندها القوة القصوى إلى الدورات القصوى (7,500 د/د) الخمسة بالمئة فحسب، ما يجعله محرك التوربو الوحيد ضمن فئة “718 بوكستر” الذي يسجّل نسبة مماثلة. ذلك يعني أنّ باستطاعة السائق، أثناء القيادة الرياضية، الاستفادة من قوة المحرك وعزم دورانه عبر نطاق واسع من الدورات من دون الحاجة إلى تبديل التروس. وعند التسارع بأقصى قوة، يتوفّر عزم دوران محرك التوربو برمّته بعد تعشيق ترس ما. نتيجة لذلك، تبرز فوائد عزم الدوران الإضافي بشكل خاص أثناء عمليات التسارع التي تجري عند سرعات تتخطى 100 كلم/س. يجدر الذكر أنّ سرعة “718 بوكستر” القصوى تبلغ 275 كلم/س، مقابل 285 كلم/س لنسخة “إس” منها.

مفهوم توربو مُطوَّر يجمع بين القوة والفعالية

يسطع نجم محركيْ بورشه التوربو المسطّحيْن بالقوة والفعالية على حدّ سواء. بناءً لذلك، يبلغ استهلاك محرك الأربع أسطوانات توربو للوقود في “718 بوكستر” 6.9 ليتر/100 كلم وفقاً لـ “دورة القيادة الأوروبية الجديدة” NEDC، أي أقل من الجيل السابق بمقدار 0.7 ليتر/100 كلم. أما بالنسبة إلى محرّك التوربو المسطّح سعة 2.5 ليترات في “718 بوكستر إس”، فيستهلك 7.3 ليتر/100 كلم فحسب (-0.9 ليتر/100 كلم). وتتحقق هذه الأرقام مع علبة تروس PDK. أما الخلاصة، فهي ارتفاع في القوة بمقدار 35 حصاناً وانخفاض في استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 13 بالمئة.

يتعدّى الاختلاف بين محركيْ بورشه المسطّحيْن الجديدين مجرّد سعتهما. ففي المحرك القياسي، يدفع شاحن توربو كلاسيكي (مع صمّام للتحكّم بالضغط المُعزّز) كمية إضافية من الهواء إلى حجرات الاحتراق. بالمقابل، يتضمّن المحرك الأقوى في “718 بوكستر إس” شاحن توربو بتقنية “هندسة التوربين المتغيّرة” VTG، والتي كانت حتى الآن حكراً على طراز “911 توربو” 911 Turbo على الصعيد العالمي. ويحتوي ذلك المحرك على صمّام إضافي للتحكم بالضغط المعزّز، يتيح للتوربو ذي أرياش التوجيه المتغيّرة التحكم بدفق غاز العادم بشكل محدّد للتوصّل إلى فعالية مثالية. نتيجة لذلك، يستطيع التوربو تحويل طاقة دفق غاز العادم إلى قوة دفع بفعالية استثنائية.

الاستجابة التلقائية المعهودة في محرك سحب عادي ووظيفة “تعزيز ديناميكي”

أولى مهندسو بورشه، أثناء عملية ضبط شاحن التوربو، عناية خاصة إلى توفير خصائص استجابة مشابهة لتلك المعهودة في محرك سحب عادي. وقد تحقق هذا الأمر، على سبيل المثال، عبر ’تهيئة شاحن التوربو مُسبقاً‘ أثناء الضغط جزئياً على دواسة الوقود لتوفير طابع قيادة رياضي. عندئذٍ، يُغلق صمّام التحويل ويتأخّر توقيت الإشعال ويفتح خانق الوقود قليلاً، ما يُبقي على عزم الدوران المؤقّت كما هو ويُعزّز ضغط الشحن ودفق الهواء عبر المحرك. وعندما يضغط السائق حينئذٍ على دواسة الوقود بأكملها، يوفّر ضغط الشحن الأعلى عزم دوران أعلى تلقائياً. وحتى عندما يرفع السائق قدمه عن دواسة الوقود لفترة وجيزة أثناء التسارع بأقصى قوة، يستجيب محرك التوربو بسرعة مماثلة لمحرك سحب عادي. فالخانق يبقى مفتوحاً ولا يتوقف سوى حقن الوقود. نتيجة لذلك، لا ينخفض ضغط الشحن بالكامل، ويستطيع المحرك الاستجابة تلقائياً إلى ضغطٍ آخر على دواسة الوقود.

على صعيد آخر، يستجيب شاحن التوربو بأسلوب مشابه عند الضغط على “زرّ الاستجابة الرياضية” Sport Response، الذي يحضّر المحرك وعلبة التروس للاستجابة تلقائياً لفترة 20 ثانية. فأثناء الضغط جزئياً على دواسة الوقود، يكون ’صمّام التحكم بالضغط المُعزّز‘ الخاص بشاحن التوربو مغلقاً، ما يرفع من ضغط الشحن بسرعة أكبر بكثير ويستجيب المحرك بتلقائية أكبر للضغط على دواسة الوقود ويبلغ قوته القصوى بشكل أسرع. وكما هو الأمر مع طرازات 911 المزوّدة بعلبة تروس PDK و”رُزمة سبورت كرونو”، يقع هذا الزرّ المستوحى من رياضة السيارات في وسط مفتاح تشغيل إعدادات القيادة الدائري على عجلة المقود.

تبريد بيْني غير مباشر عبر دائرة ممتدّة لجريان سائل التبريد

طوّر مهندسو بورشه ابتكاراً آخر هو عبارة عن مُبرِّد بيْني غير مباشر. فلتجنّب التعارض مع تصميم “718 بوكستر” وديناميّتها الهوائية، اعتمد محركا التوربو مدخليْ الهواء الجانبييْن وراء البابيْن للحصول على الهواء المطلوب لعملية الاحتراق من جهة ولتلبية متطلبات التبريد البيْني غير المباشر (للمرة الأولى) من جهة أخرى. في هذا السياق، يتمّ خفض الحرارة بواسطة دائرة إضافية في نظام التبريد، ما يتطلّب استخدام مُبادل حراري فوق المحرك يتمّ فيه نقل بعض حرارة الهواء المضغوط في شاحن التوربو إلى سائل التبريد. ثم يتدفَّق السائل عبر مُبادِل حراري واحد لكلّ مدخل هواء جانبي.

على صعيد آخر، ساهمت تقنيات محركيْ الجيل الجديد من “911 كاريرا” 911 Carrera، اللذيْن يتألفان من ست أسطوانات سعة 3 ليترات مع شاحنيْ توربو، في تعزيز قوة محركيْ “718 بوكستر” و”718 بوكستر إس” وفعاليّتهما. وتتيح تلك التقنيات تعديلاً أدق لتجاوب محرك التوربو الرياضي والتلقائي عند دورات متدنية كما هو معهود لدى بورشه. ويعود الفضل وراء ذلك إلى اعتماد عمود كامة متغيّر لغاز العادم مع توقيت متغيّر للصمامات. وهو يساند عمود كامّة السحب المتغيّر المعهود في الجيل السابق.

أنظمة عادم جديدة بالكامل لصوت حماسي شيّق

يولّد نظام العادم المُطوَّر حديثاً الصوت الحماسي المعهود لدى بورشه. وبينما تمرّ غازات العادم في “718 بوكستر” عبر نظام يتضمّن أنبوباً خلفياً بيضاوياً واحداً مصنوعاً من ’الستانلس ستيل‘ المصقول، تتضمّن “718 بوكستر إس” أنبوبيْن خلفييْن دائرييْن وسطيين من ’الستانلس ستيل‘ المصقول. ولمن يرغب من العملاء، يتوفر نظام عادم رياضي اختياري لنسختيْ بوكستر بأنبوبيْن رياضيّين دائريين وسطيّين.

علبة تروس يدوية قياسية من ست سرعات أو PDK اختيارية من سبع سرعات

يتوفر طرازا “718 بوكستر” بعلبة تروس يدوية قياسية من ست سرعات، يمكن الاستعاضة عنها بعلبة تروس Porsche Doppelkupplung (PDK) كتجهيز اختياري. وبهدف التوفير في استهلاك الوقود، زُوِّدت PDK بوظيفة تشغيل/إيقاف أوتوماتيكية مُطوَّرة للمحرك، توقف المحرك عن العمل أثناء تباطؤ السيارة قُبيْل توقفها. كما تحتوي PDK على تروس افتراضية للتوفير في استهلاك الوقود، يختار بموجبها نظام التحكم أعلى ترس ممكن عند القيادة بسرعة ثابتة. وبهدف تثبيت دورات المحرك وتجنّب النخعات الناتجة عن القيادة عند دورات متدنية جداً، يتمّ تحرير قابض الترس المعني بعض الشيء للسماح بانزلاق طفيف.

“رُزمة سبورت كرونو” مُعزَّزة كتجهيز اختياري

ترتقي “رُزمة سبورت كرونو” الاختيارية بالخصال الرياضية لطراز “718 بوكستر”. وكما هي الحال في 911، باتت هذه الرُّزمة تتضمّن ثلاثة إعدادات قيادة، هي ’عادي‘ Normal و’سبورت‘ Sport و’سبورت بلاس‘ Sport Plus، بالإضافة إلى إعداد ’فردي‘ Individual. ويتيح الإعداد الأخير للسائق دمج إعدادات عدد من الوظائف والأنظمة فردياً، تشمل “نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق” PASM ونظام العادم الرياضي ووظيفة تشغيل/إيقاف المحرك الأوتوماتيكية وعاكس الهواء الخلفي، عبر قائمة خاصّة في لوحة المؤشرات. كما تحظى نسختا “718 بوكستر” المزوّدتان بعلبة تروس PDK بزرّ “الاستجابة الرياضية” Response Button المستوحى من رياضة السيارات – يقع في وسط مفتاح تشغيل إعدادات القيادة الدائري. وبمجرّد الضغط عليه، تتعزّز استجابة المحرك وعلبة تروس PDK لتصبح مباشرة جداً، بهدف تجاوز سيارة أخرى مثلاً.

على صعيد آخر، وبالتناغم مع “رُزمة سبورت كرونو”، بات “نظام بورشه للتحكم بالثبات” PSM في طرازيْ الرودستر الجديديْن يتضمّن برنامج قيادة “بي إس أم سبورت” PSM Sport رياضي للغاية يمكن تشغيله بشكل مستقل. وهو يتيح للسائقين الطموحين اختبار حدود سيارتهم إلى حدود أبعد في ظروف آمنة، بحيث يبقى “نظام بورشه للتحكم بالثبات” يعمل في الخلفية وجاهزاً للتدخّل عند الضرورة. وتتضافر هذه الوظيفة مع “رُزمة سبورت كرونو” المُطوَّرة لتدفع بتجربة قيادة طراز الرودستر الجديد أكثر فأكثر في اتجاه سيارات السباق.